انجاز عالمي نسائي ببصمة عربية مصرية

Posted: April 19, 2011 in 2011, انجاز, جيهان مصطفى, عالمي

ليس بغريب على مصر أن تنجب الأبطال و لكن الغريب أن لا يحظى الأبطال بالاهتمام الكبير لكونهم من الجنس اللطيف

فلو كان لاعب في النادي الأهلي أو الزمالك لوصل الى القمر من تمجيد الشعب المصري و العربي بشكل عام

لاتتوقف الشعوبا لعربية عن الاستهزاء بالاشخاص لأشكالهم و أحجامهم التي منحها اياهم الله سبحانه و تعالي

و بتوفيق من الله سبحانه استطاعت تحقيق ما لم يستطع عليه رجال مصر و الأمة العربية جميعا و حصلت على لقب أقوى إمرأه في العالم

القدر وحده هو الذي قادني لأصبح بطلة العالم”، بهذه الجملة تؤكد جيهان على توفيق ربنا معها الذي نقلها من فتاة سكندرية طيبة ووديعة إلى بطلة “ريست” عالمية. قصة بلدوزر

 جيهان، صاحبة الـ145 كجم، يعرفها كل سكان شارع بورسعيد، فهي بنت بلد في منتهى الرقة والطيبة التي لا تخلو من خفة الدم، تمنت منذ صغرها أن تمارس رياضة كرة السلة لأن طولها يسمح بذلك، ولكن ظروف وفاة والدها كانت سببا في حرمانها من تحقيق هذا الحلم، حتى حالفها القدر عندما كانت “تتمشى” على كورنيش الإسكندرية فوقفت لتشاهد 9 شباب من نفس منطقتها يلعبون سويا لعبة “الريست” فدعوها للانضمام، وبالفعل تغلبت عليهم جميعا، وهو ما جعلها تفكر جدياً في ممارسة تلك الرياضة. وجاءت الخطوة الأولى في مشوار العالمية عندما شاركت جيهان في بطولة الإسكندرية بمركز شباب الشلالات عام 2002 والتي قرأت إعلانها في الجريدة فذهبت لتجرب حظها لعلها تفلح، وبالفعل فازت على كل الفتيات اللاتي نافستها، وهو ما دفعها للمشاركة في بطولة الجمهورية التي أقيمت في حوش عيسى في نفس العام لتحصد لقب البطولة وتحصل على الميدالية الذهبية.

وبعدها بشهور اشتركت في بطولة العالم بالإسكندرية وحصلت على المركز الأول وميداليتين ذهبيتين بعد أن هزمت البطلة الإيطالية بطلة العالم وقتها شر هزيمة في مفاجأة أثارت ذهول كل مشاهدي البطولة حتى أنها لم تتمالك نفسها من الأمر و”وقعت من طولها”.

 ومن وقتها توقف الجميع عن انتقاد والسخرية من حجمها سراً وعلناً، فهي بطلة عالم باقتدار، وهو ما انعكس بالتدريج على نظرة من حولها لها وخاصة أنها ترفع علم مصر عالياً في كل بطولة تشارك فيها، وهو ما زاد من اعتزازها بنفسها. كما قابلت جيهان معوقات أخرى تمثلت في التدريب الشاق والمكثف طوال السنة، وخاصة في أوقات البطولات وهي كثيرة ومشرفة كما ذكرتها لنا جيهان فقد حصلت على بطولة العالم عام 2002 والتي أقيمت بالإسكندرية، حيث حصلت على المركز الأول بعدها شاركت في بطولات عديدة بروسيا واليابان والبرازيل وآخرها كانت في إسبانيا في أكتوبر الماضي حيث حصلت علي بطولة العالم في الريست للمرة الثالثة وارتدت الزي الفرعوني وهي تتسلم الجائزة وهو ما أثار إعجاب الحضور الذين سارعوا لالتقاط الصور معها.

 أما عن سر ألقاب “بلدوزر العالم” و”الرهيبة”، تحكي لنا جيهان بقولها: “منذ بداية احتراف لعبة الريست أطلقت الصحف الروسية عليّ لقب البلدوزر، بينما لقبتها البرازيلية بالرهيبة، غير ألقاب أخرى كثيرة مثل القوية والضخمة وهي كلها مسميات أعتز بها ولا أشعر بضيق عند سماعها، بل على العكس أشعر بالسعادة البالغة، فضخامة جسدي هي سر نجاحي

المصدر : منقول من أحد المواقغ

Advertisements
Comments
  1. hana says:

    hi i would like to tell you it good to write news about your country kuwait

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s